اختيار الشعار المثالي مصمم شعارات سعودي

كيف وصل فهد لاختيار الشعار المثالي من أنظمة فال

نستعرض معكم قصة الشاب السعودي ( فهد) والذي قام بإنشاء مشروع عبر تطبيقات الويب والهواتف المحمولة. وبعد طول تفكير وسهر ليالى. قرر إطلاق مشروعة بأفضل المعايير العالمية في عالم التصميم والدعم الفني الالكتروني.

لكن صادفت فهد مشكلة في الحصول على الشعار المثالي الخاص بالمشروع الجديد له. ومن هنا بدأ في استكشاف الخيارات المتاحة أمامه للحصول على الشعار المناسب له. وبدأ في الفعل بالتعاون مع العديد من المتخصصين في مجال تصميم الشعارات على الأنترنت.

مخاطر اختيار شعار غير مناسب

وفي الأيام الأولى لانطلاق مشروعه وموقعه الإلكتروني. قرر فهد التواصل مع المصممين عبر الأنترنت. والذين تقدموا له بعروض مغرية ماديا بشكل كبير. كما عرضوا تسليم الشعار في وقت سريع جدا مقارنة بالوقت المستغرق عادة في تصميم الشعارات الاحترافية.

لكن بعد الحصول على الشعار وتركيبه على الموقع بدأت الإنتقادات في الوصول له عبر حسابات الموقع الخاص به على مواقع التواصل الاجتماعي. فالشعار المصمم ليس احترافيا ولا يتناسب مع معايير العرض على كافة المتصفحات الخاصة بالهواتف المحمولة وأجهزة التابلت والكمبيوتر.

ليس هذا فحسب بل أن الكثير من زوار الموقع كانوا يخطئون في معرفة النشاط الأساسي للموقع بسبب الشعارات الغير محترفة والتي تم تضمينها الشعار. وهكذا بدا أن مشروع فهد يتعرض للإخفاق، وأن رضا المتعاملين مع الموقع في تناقص مستمر. لذلك بدأ فهد في استكشاف بدائل أخرى للشعار الذي كاد أن يدمر مشروعة الوليد.

 التعامل مع أنظمة فال

ونصح مجموعة من أصدقاء فهد المحترفين والمتخصصين بأن يتعامل مع أنظمة فال لتصميم الشعارات والهويات التجارية. وأندهش فهد من السرعة التي حصل عليها على الشعار، بالإضافة للسعر الأكثر من مناسب الذي دفعه مقابل الشعار الخاص به.

ليس هذا فحسب بل أن فهد حصل مع الشعار الخاص بموقعه على شرح وافي له ! وخدمة ما بعد البيع المميزة التي تضمن له الوصول لنسبة رضا 100% عن الشعار. وعلى قدرة الشعار على التعبير بدقة عن نشاط الموقع بالإضافة لتضمين الرموز الصحيحة التي تخاطب العقل اللاواعي لمتصفحي الموقع بشكل صحيح ومحترف.

وخلال فترة زمنية قصيرة من اعتماد الشعار الذي قامت أنظمة فال بتصميمه بدأت معدلات زيارة الموقع في الزيادة، وبدأت التقييمات الإيجابية في الوصول للموقع بشكل شبه يومي. حيث شعر المستخدمين أنهم بالفعل بصدد زيارة موقع احترافي يحترم عقليتهم ويقدم لهم ما يحتاجوه. لقد نجح مشروع فهد عندما قرر أن يوكل تصميم الشعار الى الشركة المتخصصة والمحترفة والقادرة على فهم جمهور موقعه بشكل صحيح والتوجه لهم بالشعار المثالي.

النجاح يبدأ مع أنظمة فال

واليوم ينصح فهد كل من لديه مشروع في عالم الويب أن يختار الشعار المناسب له من خلال أنظمة فال. حيث الاحترافية في التنفيذ والأمانة في التعامل والسرعة في الأداء. هل حان الوقت لتحذو مثل فهد من أجل ضمان النجاح في عالم المشروعات الالكترونية؟

المقالات

شعارهوية تجارية

Comments are disabled.